الثلاثاء، 3 يوليو، 2012

(3)

جلست أمام مرآتها الكبيرة تتأمل ملامحها الملائكية تلمسُ شعرها الناعم و تفك جدائله بهدوءٍ تام حتى اُسدلَ و كأنه قطعه من الليل المظلم
بدأت تصففه بمشطها الذي في كل مرة تستخدمه تشعر أنه سيضيع في شعرها الكثيف حاولت ان تربطه بشريطة إلا أنه ينزلق سريعاً فقررت أن تتركه منسدلاً يخفي تقاسيم جسمها الفاتن .
ثم رتبت رموشها الكثيفة كانت تتشابك عند طَرفِ عينيها رسمت ابتسامة عذبه على شفتيها و قالت : انتهيت :") !
كـانت شديدة الجمال تشعر عند رؤيتها بان جمالها يسري في كل شيء تنظرُ إليه أو تلمسه و كأنها خلقت من نور تنشر لمن حولها السعادة .
نهضت من كرسيها لتلبسَ أجمل ثيابها احتارت بينها فجميعها تبدو جميلة لكنها اختارت فستانها الازرق
و قالت لببغائها : هكذا اشبهُ السماء أليسَ كذلك !
إلا أنه لم يفهم شيئاً مما قالته !!
تبسمت و قالت : ربما تُحَلقُ بي يوماً !
أخذت جميع أشيائها التي تحتاجها و ارتدت أجمل احذيتها لأنها تؤمن أن الحذاء الجيد يقودكِ إلى الأماكنِ الجيدة .
انتهت من تجهيزاتها و غادرت غرفتها و ذهبت لترى زوجة أبيها إن كانت جاهزة للرحيل طرقت باب الغرفة بهدوء و دخلت
أمي : هَل انتهيتِ ؟
زوجة أبيها بخمول شديد : نعم عزيزتي لكن أباكِ غادر منذُ ساعة لديه عمل مهم ويجب أن ينهيه اليوم ما رايكِ عندما يعود نحتفلَ هنا في المنزل أليسَ جيداً ؟
هَي بخيبة : لا .. ليسَ جيداً سيكون أجمل لو احتفلنا في الفندق مكاناً مفتوحاً و و ...
زوجة أبيها بملل : حسناً .. حسناً أعرفُ ذلك ولكن كيف نجعله يأتي إلى الفندق دون أن يعلم بما نخطط له ؟
هَي بثقة : اذهبي أنتِ إلى الفندق و تأكدي من الترتيبات اللازمة و أنا سأحضره و لا تقلقي .
زوجة أبيها : أعتمدُ عليكِ .
قَبَلت رأسها و ذهبت للتفكير بخطة لتستدرجَ أباها إلى الاحتفال :) .

هناك 18 تعليقًا:

  1. وصف جميل لشمائل انثى غارقة في عالمها الساكن .. في انتظار المزيد بشغف تحية ود وتقدير

    ردحذف
  2. صباح الغاردينيا
    بدأت خطواتها الأنثويه تداعب بسن المشط ليلاً أسود أسدل على متن جيدها
    ترمق من خلال نظراتها التي ظللت برمشها الساحر لقطعة فرح تنبت في صدرها
    تمشي بخطواتها الملائكية لتطرق باب غرفة زوجة أبيها تتسارع خفقات السعادة
    والإرتقاب في صدرها ولازالت تخطط ليوم فرح ينتظرها "
    ؛؛
    ؛
    أمممممممممم لوتعلمين كم مرة قرأتها
    في كل مرة أحدث نفسي كم أنتِ جميلة
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا

    ردحذف
  3. عزيزتي : كريمة سندي ~
    يسعدني أنها نالت على اعجابك
    شكراً لكِ بحجم السماء و الأرض
    لروحكِ فيضٌ من نور
    طبتِ

    ردحذف
  4. رفيقتي : ريماس ~
    أنثى من نقاء هَي لم يمسُ قلبها الصافي شيء من حزن !
    لو تعلمين يا رفيقة أنكِ أنتِ من يسيرُ الجمال هنا
    أحبُ حضوركِ الموشومُ بماء المطر ~
    دمتِ زهرة هذا المكان
    لروحكِ النقية فيضٌ من نور
    طبتِ

    ردحذف
  5. صباح الخير
    اخذتني الى هناك مباشرة وصفك رائع
    وكلماتك اجمل اعجبني ماكتبتي وتشوقت لا اعرف المزيد عنها
    انثى رائعة وحكاية من حكايا الخيال
    ****
    Joody

    ردحذف
  6. عزيزتي : جوودي ~
    سعيدة حقاً لأنكِ غرقتي به حد الذهاب هناك و أنها نالت على إعجابك :)
    و جمال حضورك يطغى على الكلمات يا نقية ~
    شكراً لطيبِ الحضور أنرتِ المكان و أكثر
    لروحكِ فيضٌ من نور
    طبتِ

    ردحذف
  7. قصة رااائعة جدا معبره عن المراة فعلا باحساسها بكل شئ

    ردحذف
  8. عزيزتي : هبة الله ~
    الرائع حضورك هنا أشكرك من اعماق قلبي :")
    لروحكِ فيضٌ من نور
    طبتِ

    ردحذف
  9. اولى ولوجى لصفحاتك وقد اسعدنى الصباح هنا

    رائع ما خطته اناملك سيدتى لكى كل التقدير والاحترام

    وكل عام وانتى الى الله اقرب

    وعيد سعيد عليكى وعلى كل احبابك واسرتك

    مودتى
    زهرة

    ردحذف
  10. أهـلاً زهرة ~
    سعيدة لأن أحرفي كانت جزء من صباحكِ النقي
    و الرائع حضوركِ الأنيقُ هنا ~
    و كل عام و انتِ بألف خير جعلَ الله أيامكِ
    كلها سعادة و أعياد يارب :")
    أنرتِ المكان و اكثر
    طبتِ

    ردحذف
  11. غفران


    مبدعة لله درك

    سأكون هنا دائما

    استمري فأنا أنتظر ،،،

    ردحذف
  12. الجميلة عبير علاو ..
    سعيدة لأنها نالت على حيزٍ من اعجابك ~
    سأكملها إن شاء الله و تجدينها بين يديكِ كتاباً تتصفحيه
    و إن فاضت بي الدفاتر كتبتُ هنا :")
    أنرتِ المكان يا أنيقة
    طبتِ

    ردحذف
  13. حلوة مدونتك.. وحلوة طريقة العرض..
    واختيار التصميم ينم عن حس راق..

    استمتعت بوجودي هنا :)

    ردحذف
  14. السيد TIMO ~
    شكراً على الإطراء سيدي
    فالجمال يكمنُ في أعينكم لا بي !
    أنرتَ المكان يا انيق الحضور
    لروحك فيض من نور
    طبت

    ردحذف
  15. كل جملة هنا تصلح لأن تكون رواية بمفردها
    غفران صدقاً أعجبنى وصفك الدقيق وذلك الهدوء الذى ينساب من بين الكلمات
    من روحك الجميلة الناعمة مؤكداً
    حروفك أنيقة متألقة منظمة بعناية لها وقع ورنين مميز كـ عزف متميز من عازف بارع ..!
    استمرى فـ الكتابة لـ تطربينا.

    تقبلى مرورى,,

    روووزى

    ردحذف
    الردود
    1. الجميلة روزي ~
      أشكرك على الإطراء و على هذا الهطول العذب هنا
      و مــا كتب هو فيضٌ من خيال فقط
      و سعيدة لأنها وصلت لروحكِ بهذه الصورة الجميلة ~
      لروحكِ النقية طوق فرح
      طبت

      حذف
  16. رائع ..,,
    طوبى لبحر خيالك

    متابع :)

    ردحذف
    الردود
    1. السيد : أحـلام فتى ~
      الرائع تواجدك يا انيق و سعيدة لأنها نالت على إعجابك
      لروحك طوق فرح
      طبت

      حذف